• الإثنين 19 تشرين الثاني 22:16
  • بيروت 21°
الجديد مباشر
السبت 08 أيلول 10:10
رادو وفرحة الهدف رادو وفرحة الهدف

يعوّل المدير الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش كثيراً على المباريات الدولية الودية التحضيرية المقررة استعداداً لنهائيات كأس آسيا "الإمارات 2019" التي تنطلق في 5 كانون الثاني المقبل.
وقد استهل المنتخب سلسلة مبارياته بفوزه على نظيره الأردني بهدف من دون ردّ، سجله عمر شعبان (بوغيل) في الدقيقة 76 من عمر المباراة التي احتضنها ستاد الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة، جنوب شرقي عمّان. وهو الفوز الخامس للبنانيين في تاريخ لقاءاتهما الـ19 والأول منذ عام 1999، علماً أن المباريات الأربع السابقة إنتهت بالتعادل، آخرها أجريت في عمّان في 15 تشرين الثاني 2016. كما أن منتخب لبنان أنهى مباراته الـ15 على التوالي من دون خسارة.
ويختتم منتخب لبنان الحلقة الأولى من برنامجه في الطريق إلى "الإمارات 2019" بلقاء نظيره العُماني في ستاد عمّان الدولي عند السابعة من مساء الأحد 9 الجاري.
وكان العُمانيون، الذين سيخوضون النهائيات القارية للمرة الرابعة،  إنخرطوا في معسكر إعدادي في الأردن منذ السبت الماضي، وسيواجهون في ختامه أصحاب الأرض. وأوقعتهم القرعة ضمن المجموعة السادسة إلى جانب اليابان وأوزباكستان وتركمانستان. ويلعب لبنان في الخامسة مع السعودية وقطر وكوريا الشمالية. ويلتقي قطر في أولى مبارياته مساء 9 كانون الثاني.
وقد أبدى رادولوفيتش ارتياحه لسير الأمور وامتنانه للنتيجة المحققة أمام الأردن، معرباً عن سعادته لالتزام اللاعبين من الناحية التكتيكية. وقال: "مرة جديدة أظهرت هذه المجموعة أنها على قدر التطلعات وأبرزت إمكاناتها، علماً أن جهوزيتها لم تكتمل سيما وان الدوري لم ينطلق بعد، وبالتالي لم تعتد على هذه الوتيرة من المباريات". وزاد: "أمامنا متسع من الوقت للتقدّم والتطوّر قبل الاستحقاق الآسيوي"، مؤكّداً أن الأداء في المباراة أمام الأردن "مؤشر على أننا نسير وفق الخط البياني المرسوم وعلى الطريق الصحيحة".
وكشف "رادو" أنه سيمنح عدداً أكبر من اللاعبين فرصة خوض اللقاء أمام عُمان، خصوصاً عناصر الاحتياط لإكسابهم مزيداً من الاحتكاك في مباراة قوية لكنها غير مدرجة ضمن جدول الــ"فيفا"، ما يتيح إجراء أكثر من 6 تبديلات.