مقتل حفيدتي فنان مصري وأمّهما خنقاً خلال مباراة مصر وروسيا
10:14
22 حزيران
  • 63,633
    مشاهدة
  • مقتل حفيدتي فنان مصري وأمّهما خنقاً خلال مباراة مصر وروسيا
    مقتل حفيدتي فنان مصري وأمّهما خنقاً خلال مباراة مصر وروسيا
شهدت مصر جريمة قتل بشعة راح ضحيتها أم وابنتاها، في الوقت الذي كان فيه الأب قد خرج من المنزل لمشاهدة مباراة مصر وروسيا في تصفيات كأس العالم 2018 المقامة في روسيا. 
وكشفت وسائل إعلام مصرية اليوم الجمعة تفاصيل عن حادثة القتل التي وقعت في منطقة بولاق الدكور، وقالت صحيفة "الأهرام" إن الطفلتين هما حفيدتا الفنان المصري الراحل المرسي أبو العباس. 
وذكرت صحيفة "المصري اليوم" إن قسم الشرطة في بولاق تلقى بلاغاً يفيد بالعثور على ربة منزل تبلغ من العمر 38 عاماً، وابنتيها 14 عاماً، و12 عاماً، مقتولات شنقاً داخل شقتهن بشارع العشرين التابع لدائرة القسم.
ونقل موقع صحيفة "المصري اليوم" تصريحات لرب الأسرة أدلى بها للنيابة، وقال إنّه خرج إلى أحد المقاهي لمشاهدة مباراة مصر والسعودية سوية مع أصدقائه، مشيراً إلى أنه ترك المنزل قرابة الساعة السادسة مساءً وامتدت سهرته حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل. وأضاف أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من شقيقة زوجته تسأله عنها إذ أنها كررت الاتصال عليها من دون إجابة، وانتابه القلق نتيجة الاتصال المتكرر، الأمر الذي دفعه للذهاب إلى المنزل لينادي على زوجته وطفلتيه دون أن يجيبه أحد. 
ووفقاً للمصدر ذاته، فإن رب الأسرة وجد طفلتيه جثتين هامدتين، ثم اتجه لحجرة نوم زوجته فوجدها كذلك مقتولة، متحدثاً عن سرقة 300 ألف جنيه من المنزل. 
وكشفت التحقيقات عن وجود الأم ملقاة في حجرة النوم مصابة بكدمات، وخدوش بالعنق والصدر، وبجوارها منديل يرجح أنه تم استخدامه في خنقها، بينما كشفت المعاينة وجود الطفلتين مخنوقتين في حجرتهما كل منهما على سريرها. 
وبحسب صحيفة "المصري اليوم" تم العثور على الطفلة "جنة الله" مكتومة الأنفاس بوسادة كانت جوار رأسها، بينما التف حول عنق الطفلة "حبيبة" سلك هاتف. 
وكان قسم شرطة بولاق الدكرور قد تلقى إخطاراً من الأهالي بصراخ رب أسرة عثر على زوجته وطفلتيه مقتولات، مساء الثلاثاء الماضي، وإثر استعانته بالأهالي اتصلوا بالشرطة، وعلى الفور حضرت قوة أمنية إلى مكان الجريمة وتم إخطار النيابة العامة التي انتقلت للمكان للمعاينة والتحقيق، وكلفت النيابة رجال المباحث بالتحري بشأن الواقعة لتحديد هوية الجناة وسرعة القبض عليهم.
ووفقاً لأقوال الشهود والجيران وتفريغ الكاميرات المثبتة في محل تجاري قريب، فقد تبين أن رجلاً وامرأة دخلا العقار وقت وقوع الجريمة، وصعدا إلى شقة الأسرة وهما ليسا من السكان. 
وتعكف أجهزة الأمن حالياً على تحديد هوية الرجل والسيدة، والبحث عنهما لكشف تفاصيل الجريمة، حيث ذكرت صحيفة "اليوم السابع" نقلاً عن مصادر أمنية في مديرية أمن الجيزة، قولها إنه "تم التحفظ على أحد المشتبه بهم في الحادثة". 
وأشارت المصادر التي تحدثت للموقع إلى "أن المشتبه به تربطه علاقة قوية بالمجني عليهن، وأنه جارٍ تكثيف التحريات وجمع المعلومات للتأكد من حقيقة تورطه في ارتكاب الجريمة من عدمه". 
من جانبهم، تسلم أفراد أسرة المجني عليهن جثث الضحايا عقب تنفيذ قرار النيابة العامة بالتشريح، حيث شارك أقارب الضحايا وجيرانهم، في تشييع الجنازة، وسط حالة من الحزن سيطرت على الجميع، الذين طالبوا الأجهزة الأمنية بسرعة الكشف عن الجاني وتقديمه للعدالة. 
يذكر أن الفنان الراحل المرسي أبو العباس يعد أحد أبرز الوجوده الفنية البارزة في مصر، وقد توفي في العام 2017، وشارك في العديد من الأعمال من أبرزها (ليالي الحلمية، إنذار بالطاعة، الريان) كما قام بدور ضابط أمن الدولة في فيلم "ضد الحكومة " مع الراحل أحمد زكي، وكان آخر أعمال الراحل مسلسل "بين السرايات"، وقدم الفنان حوالي 88 عملاً فنياً ما بين مسلسلات وأفلام ومسرحيات.

 

الكلمات الدليلية