السنافر وشرشبيل يحتفلون بعامهم الستين..من كان سنفوركم المفضل؟
11:49
13 حزيران
  • 2,380
    مشاهدة
 
يحتفل اليوم ببلوغ شخصيات السنافر الكرتونية عامها الستين، وقامت بلجيكا بالسماح لعشاقهم أن يعيشوا في قريتهم، ويقوموا بجولة عبر تقنية الواقع الافتراضي في غاباتها وكهوفها.

وحقق الرسام بيير كوليفورد الذي كان يكتب تحت الاسم المستعار (بييو) نجاحا مُذهلا عن طريق الصدفة حين ابتكر السنافر في عام 1958 تلك الكائنات ذات البشرة الزرقاء تحولت من شخصيات ثانوية الى أبطال في سلسلة قصص مصورة في العام التالي. 
 
وحققت عائلة السنافر وتصديها لشرشبيل الذي يريد تحويلها إلى ذهب نجاحا مذهلا على مستوى العالم بلغ ذروته بفيلم قدمته هوليوود في عام2011 وحقق إيرادات بلغت نصف مليار دولار، بحسب سكاي نيوز . 
 
وتجربة السنافر يستضيفها مركز المعارض في بروكسل، حيث يعيش الزائرون في قرية السنافر بمنازلها التي تأخذ شكل الفطر ويقومون بجولة عبر تقنية الواقع الافتراضي بينما يتصدون لشرشبيل.
 
ويأمل المنظمون أن ينتقل المعرض إلى دول أوروبية أخرى بالإضافة إلى الولايات المتحدة وآسيا خلال الأعوام الخمسة القادمة.

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً